الجمعة , نوفمبر 27 2020

شيرين حسين يكتب علي الفيس ….طبقا لما ورد علي لسانهم

محمد بركه ( رئيس المجلس التصديري الآفروآسيوي سابقاً وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بالجيزة) يقول:
نسبة 95 % من حجم التجارة والصناعة في مصر تتحكم فيها شركات أجنبية……

أحمد شيحه ( رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة) يقول :
80 % من البنوك في مصر أجنبية
وأن قطاع الأسمنت مثلاً تتحكم في نسبة 90 % منه شركات أجنبية……….

الحكومة السنية خفضت سعر الغاز الي الشركات الصناعية المستهلكة …..طن الاسمنت مازال عند رقم 800 جنيه للطن …….التكلفة الفعلية ثلث هذا الثمن تقريبا وهو250 جنيه….
اما عن صناعة الحديد فتخفيض الغاز يضيف لها (حديد عز ) مليار وربع من الجنيهات من الارباح….ومازال السعر اعلي مما يجب لطن الحديد مقارنة بالتكلفة والبينة علي من يستورد الحديد وسعره في الاسواق العالمية

اعلم والكل يدري ان استيلاء الشركات الاجنبية علي مفاصل الصناعة والاقتصاد بدأ في عهد السادات وتغول في عهد مبارك….. ولم اسمع حتي الآن خطة لتعديل المعوج …….وبداية من التسعير لتلك المنتجات ومرورا بتشغيل ومساعدة المصانع المغلقةالخاصة والحكومية….واعادة تشغيل مصنع الحديد والصلب ورفع كفاءة اسمنت بورتلاند ……….
اي خدمة ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: