السبت , ديسمبر 5 2020

علاء حمودة يكتب : “معندناش فواتير نسددها لحد”

ثورة 30 يونيو مش صك للي ساندها أو دعمها أو نزل فيها “يغفر له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر”.. و لا عداء الإخوان صك غفران مماثل..

30 يونيو عملها الملايين من الناس العادية، اللي خافوا بلدهم تتقسم و سيناء تروح لحماس هدية، و حلايب و شلاتين نجامل بيها البشير و الجيش يتفكك و البلد تغرق في دوامة من الإرهاب…

دعمها بعض المنتفعين أو رجال الأعمال أو رجال من الحرس القديم لمنافع شخصية، بس للأسف دا مش حايحصل و زي ما قال الرئيس “معندناش فواتير نسددها لحد”…

الجهل بتاع كلجية يناير اللي هو “دا كان معانا في الميدان يبقي حلو”.. و “أنت ضد فلان اللي نزل التحرير تبقي ضد الثورة”.. 30 يونيو جت عشان تمحيه و تصححه، أصلا مش تكرره…

الثورات بتلتهم أصحابها اللي بيزعموا إنهم وحدهم أصحاب الفضل فيها.. و يعملوا قادة و يدوروا علي إمتيازات مستندين إلي صك الثورية.. إرجعوا للتاريخ و شوفوا دا و هو بيحصل من أيام سبارتاكوس مرورا بانجلترا و الثورة الفرنسية و انتهاء ببعض الضباط الأحرار اللي انحرفوا عن المسار و نسبوا الثورة لأنفسهم و بقوا عبء عليها و على جمال عبد الناصر نفسه، و بدل ما يتفرغ لمعارك الإصلاح و المعارك الخارجية، استنزفوا كتير من طاقته في حرب إهمالهم و تراخيهم وفسادهم…

عكاشة مش آخر مثال ممكن تشوفوه.. شوفوا نخبة يناير اللي استعلوا علي الناس و ووزعوا صكوك الثورية و اعتبروا نفسهم أرباب الثورة و الحرية، النهاردة الشعب بقى مسميهم “كولجية”.. و إنزووا و انطفوا و فقدوا بريقهم و بقى سير الواحد منهم في الشارع وسط الناس رجوعه لبيته سليم، مغامرة ماتقلش في خطورتها عن مغامرة برسيوس و هو رايح يقطع رأس ميدوسا…

أنا ساهمت في 30 يونيو.. و أنت ساهمت فيها.. و كلنا واحد.. مفيناش قادة و لا زعماء.. 30 يونيو جت عشان ترجع القيادة للدولة المصرية.. مش تنزعها منها و توزعها علي ثوار مزعومين…

30 يونيو مابتدعمش خايبين و لا فاشلين و لا فاسدين عشان نزلوا فيها أو دعموها…

لو متصور إنك كوزير “دعمت 30 يونيو” فدا يكفيك و تقعد بقى ع الكرسي تقبض قرشين.. أو رجل أعمال دعمتها و كتر خيرك علي كده، أو إعلامي تحديت الإخوان و دا صك غفران.. ونبلط في الخط و مانشتغلش أو نقضيها فساد أو نستعبط.. تبقي مافهمتش 30 يونيو و لا شاركت فيها.. أنت كنت مع نفسك في وادي آخر…

فلو لسه مصمم تمشي في مسار مختلف عن مسار 30 يونيو، مسار دعم الدولة و سيادة سلطان القانون، و تسطح الموضوع لأشخاص.. صدقني؛ المحرقة جاهزة…

“معندناش فواتير نسددها لحد”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: