لم يوجعني ….قصيده للشاعر محمد الخفاجي

لم يوجعني
أني انتقلت للعمل الى مكان آخر

أبداً

ما أوجعني
أنّي فتحتُ درج مكتبي وأخرجتُ الكثير من القصائد
كنتُ احتفظتُ بها من شتاءات عبرت …

والأشدّ وجعاً من هذا …
كلما أخرجتُ قصيدة ودسستها في حقيبتي
شعرتُ بيباس حروفها من شدّة البرد ..

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: