الأربعاء , نوفمبر 25 2020

علاء الدين سويلم يكتب …..اكتوبريه ( للعيال يمكن يسترجلوا )

في الكليه الفنيه العسكريه تعودنا نحن الطلبه المنتظمون استقبال دفعات من خريجي كليات الهندسه للدراسه والتخرج في غضون شهور قليله وغالبا تكون اعداد كل دفعه في حدود المائه طالب وعامه يمكثون للدراسه حوالي ٦ شهور ….
الا هذه الدفعه الغريبه .. !

كنا سبتمبر ١٩٦٩ ،، وبدأت دفعتي الدراسه للسنه الثالثه ،، واذ فجأه ( اُعلن ان دفعه جديده من المهندسين الجامعيين ستلتحق بالكليه ،، وتوالت المفاجآت ،، الدفعه اول عن آخر ٧ طلاب ،، قعدوا في الكليه لغايه ديسمبر بس !
خدوهم من الدار للنار ،، الي موقع ما ،، منه الي الاسكندريه ،، منه علي مدمره حربيه سوفيتيه الي روسيا لدراسه الصواريخ .

يابني الوطن مكنش فاضي ولا عندو وقت ،، والمصحف ماودعوا اهاليهم ،، بعد ماسافروا ناسهم عرفوا انهم لسه في الدراسه بالكليه وفي مهام خاصه .
رجعوا من روسيا كان فيه رجاله تانيه بتحضر لهم دشم الصواريخ اللي جابوها معاهم …
خاضوا الحرب ( ١٩٧٣ ) وأحدهم وهو سيدي صاحب المقام الرفيع الرائد حسن عبد الحميد كان قائد كتيبه ،، ولما الثغره ابتدت ، اتحاصرت كتيبته لكن لم يكتشف العدو مكانها لانها كانت وسط المزارع اللي علي شط الكنال .
وف ليله لقوا امامهم وهما متحاصرين ٥ هليوكبتر بتنقل جنود للعدو ،، طلعوا صواريخهم ووقعوا الطيارات ولا همهم انهم بكده كشفوا مكانهم ، لكن علي قول بطل من الكتيبه ( شايفين ولاد الكلب اليهود بينجسوا الوطن ونسيبهم ؟! واحنا ارواحنا ايه وتساوي ايه جنب الوطن )….

حسن ياشباب مصر ،، صابته شظيه في عموده الفقري ،، حسن عارفين فين دلوقتي من يوم اصابته ؟ ( في مستشفي المعادي ).. حسن علي كرسي متحرك ،، حسن مبتسم واثق عاشق لمصر ، عارفين بيقول ايه ؟… لو اقدر اعيد عمري تاني هاكرره بحذافيره ..

ده اسمه راجل (( حيا او ميتا ))
ده نموذج مدارس مصر لازم يكون أحد دروسها .
( منذ اصابته شارك في اعمال المستشفي لتأهيل المحاربين ،، وكان عضو لامع في الوفاء والامل اللي قتلتوها ،، حسن كان بياخد ترقيته في الجيش ولايخدم فيه ،، حسن احيل علي المعاش برتبه عميد )
— حسن اهانه متحركه علي كرسي طبي لكل كلاب الوطن الذين ماأخذنا منهم الا العهر والفشل والترقيص والبهلوانيات —

حسن نموذج لزمن مضي ،،
وباسم يوسف نموذج لزمن نعيشه ..
( أختر نموذجك )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: