انطلاق المهرجان السعودي للجواد العربي الثاني تحت شعار “عبية في الدرعية”.. الاثنين القادم

 

 

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، تقام في العاشر من شهر يناير الجاري النسخة الثانية للمهرجان السعودي للجواد العربي تحت شعار “عبية في الدرعية” في منتجع الفروسية العالمي.

أوضح ذلك صاحب السمو الأمير سلمان بن فيصل بن سلمان بن محمد رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة المنظمة للمهرجان أمس، مبيناً أن المهرجان سيقام بشراكة ودعم من هيئة تطوير بوابة الدرعية.

وثمن سموه دور هيئة الفروسية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل، والاتحاد السعودي للفروسية برئاسة سمو الأمير عبدالله بن فهد بن عبدالله في دعم الفروسية السعودية، مشيداً بالجهود المتميزة لمركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الأصيلة في خدمة الخيل العربية الأصيلة وملاكها ورياضاتها.

وأعلن سمو رئيس اللجنة عن موعد انطلاق فعاليات المهرجان السعودي للجواد العربي (عبية في الدرعية) الذي سيكون في العاشر من شهر يناير الحالي في منتجع الفروسية العالمي، مبيناً أن المهرجان جاء امتثالاً لتوجيهات القيادة الرشيدة – حفظها الله – وإيماناً برؤية المملكة 2030، ورغبة من “عبية” في إيجاد العديد من الفعاليات الرياضية والثقافية والترفيهية على مدار ثمانية أيام.

وأوضح سموه أنه سيقام مزاد “فخر الدرعية” يوم الافتتاح عند الساعة السادسة مساءً تعرض خلاله 40 رأساً من الخيول العربية الأصيلة ذات السلالات النادرة وسيعود جزء من ريعها للجمعيات الخيرية.

وكشف سمو رئيس اللجنة عن أبرز الفعاليات في المهرجان حيث تتضمن البطولة الدولية لجمال الخيل العربية الأصيلة تصنيف (B) وستنطلق في اليوم الثالث للمهرجان وتستمر لمدة أربعة أيام تحت إشراف مركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الأصيلة، يحكمها نخبة من الحكام العالميين، بمشاركة 350 رأساً من الخيول العربية الأصيلة من دول مختلفة، بجوائز تفوق مليوني ريال.

وأبان سمو الأمير سلمان بن فيصل أن بعض فعاليات المهرجان الذي استهدف شرائح المجتمع ستقام للمرة الأولى بالمملكة بدعم من وزارة الثقافة، إضافةً لإقامة متحف حي للخيول العربية الأصيلة التي تعود جذور سلالاتها لعهد الأئمة، وهي فرصة للزوار والمشاركين لمشاهدة أهم وأشهر سلالات خيول الإمام فيصل بن تركي والملك عبدالعزيز – رحمهم الله – وسماع القصص والروايات التي تتحدث عن عبية (فرس الملك عبدالعزيز)، إضافةً إلى إبراز التناغم بين الخيل والإنسان من خلال عروض حركية للخيل والفرسان مصممة خصيصاً لـ “عبية في الدرعية”، وكذلك عروض فرسان نوماس للخيل، إلى جانب ساحة تدريب وركوب الخيل، وساحة مطاعم فاخرة تناسب أذواق الزوار وغيرها من الفعاليات التي ستفتح بواباتها يومياً من الساعة الرابعة عصراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: