في كلِّ ليلةٍ مثل هذا الوقت ……قصيده للشاعر محمد زياد الترك

في كلِّ ليلةٍ مثل هذا الوقت ..
احاول أن احصي مساحة المدينة
آملاً أن أتركَ مستوعباً
يتسع لعائلة قضت نحبها في وقتِ الهدنةِ
ولأن الجنازات تنتظر منذ الليلة السابقة
سأرسم لهم حفرةً في زاوية العالم
واغطيها بالقش..
بعد ساعة من الآن
ستكون وسائل الثرثرة تبحث في الأنقاضِ
عن أسماؤهم .. لتمررهم على شريط الإعتياد
العاجل
بعد ساعتين على الأكثر
ستحمل أذيالها موجة الحزنِ .
وفي الساعة الثالثة
حيث أن الحرب باقية وتتمدد
والأرض وحدها تضيق
سأقفز من النافذة
على رأس الموت
لنقترب سويَّاً
من الحدث الآتي
على آخر مساحة للصراخ .

عن العربي اليوم

شاهد أيضاً

الفنانة لين برازي في السينما بين السويد ودمشق  

    انتهت الفنانة “لين برازي” مؤخراً من تصوير مشاهدها في الفيلم العالمي “the film” في السويد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: