الإثنين , نوفمبر 30 2020

د.نادر نور الدين يكتب علي الفيس ….الجامعة العربية والأمن المائي العربي

رغم وجود إتفاقية دفاع مشترك عن الحدود والمصالح بين الدول العربية ترعاها وتنفذها الجامعة العربية فإنها لم تفكر في التدخل بين تركيا وسوريا والعراق إزاء إصرار تركيا ببناء سد أتاتورك وخصم 25 مليار متر مكعب سنويا من حصتي البلدين العربيين تسببت في تملح وبوار أراضيهما وتحولهما إلى دولة مستوردة للغذاء …
وعلى الرغم من أن أمين عام الجامعة العربية مصري سابقا ولاحقا فلم يفكر في أستخدام نفوذ الجامعة في شحن الهمم لمساندة موقف مصر العربية ضد إثيوبيا غير العربية ولا طالب بإجتماع عاجل للجامعة لبحث سبل دعم مصر وحماية أمنها القومي المهدد مائيا ، ولا فكر في التباحث مع دول الخليج الثلاث المملكة والإمارات والكويت للوساطة والضغط إستغلالا لإستثماراتهم الضخمة هناك والتي تقارب 30 مليار دولار، ولا فكر أمين عام الجامعة بزيارة لإثيوبيا لبحث مشكلة السد والتلويح بخسارة إثيوبيا لعلاقاتها مع 22 دولة عربية ، ولا فكر في زيارة جيبوتي كدولة عربية والتي عن طريق موانيها تدخل جميع توربينات ومعدات ولوازم السد إلى إثيوبيا!!
فهل يتحرك الأمين الجديد للجامعة أم أن الأمن المائي العربي المهدد من دول غير عربية ليس من أولويات الجامعة (العربية)؟!!

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: