الإثنين , نوفمبر 23 2020

قرار بوتين بسحب القوات من سوريا يفاجئ الناطقين باسم البيت الأبيض

بعد إعلان الكرملين عن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سحب القوات الرئيسية من سوريا اعتبارا من الثلاثاء، 15 مارس لم تسرع واشنطن إلى تحديد موقفها إزاء ذلك.

واللافت أن الخبر عن قرار بوتين هذا شكل مفاجأة كبيرة للمتحدثين باسم البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية، جوش إرنست وجون كيربي، فقد تناهى إلى أسماعهما عندما كانا يتحدثان مع الإعلام أثناء مؤتمرين صحفيين في واشنطن، الاثنين 14 مارس .

وصرح كيربي، ردا على سؤال في هذا الموضوع:” لم أعرف عن هذا الخبر قبل خروجي إليكم، وأود الامتناع عن الإدلاء بأي تعليقات عليه، ريثما أتمكن من النظر فيه وتقييم المسألة”.

من جهته، عجز إرنست عن التعليق، قائلا:” لم أر الأنباء حول هذا الموضوع، وفي هذه اللحظة يصعب علي التنبؤ كيف سيؤثر ذلك (سحب القوات الرئيسية الروسية من سوريا) في المفاوضات (حول تسوية الأزمة السورية)، وما هي التغيرات التي ستجلبها هذه الديناميكية. ولذلك يجب النظر في ماهية النوايا الروسية”.

وأضاف أنه لا يستطيع القول بعد ما إذا كان هذا القرار نتيجة اتفاق مع الجانب الأمريكي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: