اذا وهج حبك بليلي انطفئ//للشاعرةفاتن عبدالنبي //مصر

  1. اذا وهج حبك
    بليلي انطفئ
    وما عاد نبضك
    بي يلتحف
    فخبرني ولا
    تخشي بشيئ
    بهذا الأفق
    فتلك التي
    أعطتك حبا
    كنور الشفق
    أذا ما عزمت
    الرحيل
    لن تلتفت
    وادعوني لمائدتك
    كي نتفق
    ولن يكون قلبي
    كثير الجدل
    سأعلمه الهدوء
    وأخبره أن وهج
    لهفتك انطفأ
    سأخبره أنك
    ونبضك لغيري
    خفق
    فهيا وأقسم
    أن نتفق
    تعالا ……………
    لمحراب قلبي
    هنا وقل لي عذرا
    فقلبي بغير هواك
    قد رفق
    وما كان ذنبي بل
    ذنب قلبي.
    وما كنت للغيب
    أعلم هو قد
    حجب
    فلا تعتبي عليا
    فما عاد صوتك
    يمس فؤادي
    حين يعبر صداه
    الأفق
    فقلت تمهل وبي
    ارتفق فمازال قلبي
    بمحرابك
    كقديس سلم مقاليد
    عمره عن كثب
    أفقه برفق………
    وأخبره…………
    أن وهج الحب
    انطفأ………!!!
    ولا تخبره قط
    بأن نبضك بغيره
    خفق
    ترفق قليلا فهذا
    القلب يحمل حبا
    لك يساوي السماء
    وكل الاراضين وكل
    السحب
    ترفق. وأنزع هواك
    من صدر أثنى تمنتك
    مطرا يساق بتلك
    المزن
    تمنتك شمسا
    تدفأ عمرها
    المرتجف
    تمنتك قمرا يضيئ
    هذا الغسق
    ترفق وخبرني كيف
    فؤادك عني رحل
    وقبل صهيل الغياب
    وقبل رحيلك وقبلما
    ترتجل
    أطلب مني فك أسرك
    واعفائك من هذا القسم
    فلا. عتاب لهذا
    السقم………
    ولن أبقيك
    رغما ………
    فلي كبرياء
    رغم رعود حبك
    هو. ينتصر………
    وخبر من ساقوا
    عني الحكايا
    بأن حكايا غرامي
    لك تندثر.
    وأني القوية حتى
    وأن كان حبك
    يرتحل.
    فاتن عبد النبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: