السبت , ديسمبر 5 2020

أذكاري….قصيده للشاعر وليد ستر الرحمن

جلست تتفقد قرطاسي
تتلو ما فيه من عجب
قالت أذكار تنحصر
بين اللا حب و الحب
مجنون حرف شيدها
كي تبقى مثل الحمراء
إني رأيت أوقات
فيها من بحر مبسوط
فيها من لهف العشاق
و رموز العشق في الدير
إني رأيت أوقات
لجريح بات لا يدري
إن كان الريم يعشقه
أو كان مثل العطار
فحبيبة قلبك حوراء
ياقوت من روض عالي
أمراء الدنيا عاجزة
أن تلمس حدها أو تفري
و حبيبة قلبك شقراء
كالشمس عيناها تقضي
الحاجب كالقوس يذهل
و الرمش كالظفر يغوي
الثغر مفتاح فرج
و الخد تفاح وردي
و الجيد لؤلؤة تغري
و الساق مفتول يحي
و حبيبة قلبك تنتظر
عطر عطار يأخذها
لجنان اللمس و الحس
من قطع الدهر يأخذها
من سلك الجمر يسحبها
من لزم النار أحقابا
يأخذها
يأخذها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: