دار الإفتاء المصرية: لا صحة لتحريم حفل الخطوبة وصاحب الفتوى لا يعمل بالدار

أصدرت دار الإفتاء المصرية يوم الاثنين بيانا نفت فيه ما تناقلته وسائل الإعلام حول صدور فتوى عن أمين بدار الإفتاء بتحريم حفل الخطوبة.

وأكدت أن هذه الفتوى لم تصدر عن دار الإفتاء المصرية وصدرت على لسان أحد الدعاة، وهو لم يعمل أبدا كأمين فتوى بالدار.

وأشارت صحيفة “الشروق” المصرية إلى أن الفتوى المذكورة هي للدكتور سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق.

وجاءت تصريحاته خلال حلوله ضيفا على أحد البرامج التلفزيونية، وليس لها علاقة من قريب أو بعيد بدار الإفتاء المصرية.

قال الدكتور سالم عبد الجليل أمين فتوى دار الإفتاء المصرية إن حفل الخطوبة مخالف للشرع، مشيرا إلى أن الخطوبة يجب أن تقام في أضيق الحدود بين أهل الخطيبين.

وأضاف عبر فضائية “الشمس” مساء الأحد، أن الشاب لا يأخذ شيئا مما قدمه إلى مخطوبته، إذا كان فسخ الخطبة من جانبه مع عدم وجود سبب جوهري لذلك.

وأكد أن القاعدة الهامة التي وضعها الإمام مالك تمنع التلاعب بالفتيات ودخول الشباب المنازل دون تكبد خسارة أو غرامة على الترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: