الأحد , نوفمبر 29 2020

سكّينُ الرّصيفِ…قصيده للشاعره سوسن الحجه

سكّينُ الرّصيفِ
يقطّع أرجلَ الضوءِ
يعلّقُ ملابسَهُ المنهوبة
يبيعُها قشوراً ..

سكّينُ الرّصيفِ
يقتلعُني
أنا المشدودةُ إلى الوترِ
نغمةٌ.. نغمةٌ..
يسفَحُنِي
يأكلُني هبوطُ الدمِ
ارتفاعُهُ
بثورٌ تُنهضُ حساسيّةً

حكّةُ عقلي
حبرُ النهارِ

سكّينُ الرّصيف لا يبكي
لا ينامُ . لا يشحذُ . لا يُغنّي .
لا يصدأُ .. لا يلمعُ ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: