المستشار يكتب / عودة بعد إنقطاع

عودة بعد انقطاع

في ظل الاحداث التي فقدت لونها وطعمها ورائحتها في ظل موجة الشعبوية العارمة التي تعصف بشعبنا ذات اليمين وذات الشمال بالوعود الزائفة والاوهام الزائغة قرر المستشار أخذ قسط من الراحة فلا قيمة للكلام عندما يسود المنطق شعبوية اللئام .
أما ما أعادني اليوم هو ما هرطق به المدعو عبدالحميد #اكذيبة في الزنتان عن الدكتور سيف الإسلام وتحذيراته الجوفاء لهذه المدينة الوادعة التي نالها يومًا قسط من صواريخ غدر فجر ليبيا التي كان يمولها هذا الدعي وعائلته مهدداً باعادة نفس الغدر في حال قرر سيف الإسلام الترشح للإنتخابات .
لازال عبدالحميد يعيش في فقاعة من الاوهام ترسمها له مخيلته المنحرفة ويزينها له وزير دعايته وليد اللافي بأنه يمكنه إقصاء الجميع لينفرد هو بحملة انتخابية يمولها من أرزاق الليبيين ويزينها بآلامهم .
ولكن قريبًا وقريبًا جدًا سيبزغ الفجر ليفقأ فقاعة هذا المختل ويعود لحجمه الطبيعي كمختلس في جهاز المرافق وغاسل أموال حرام في اسطنبول ولندن عندما تعلمه الحقيقة والجموع بأن الفجر بزغ من تاغرمين مهما حاول ابتزاز المحرومين بحاجاتهم وعلاوات زوجاتهم واولادهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: