غوتيريش يطالب المغرب و”البوليساريو” بإظهار “اهتمام أقوى لحل مشكلة” الصحراء

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش المغرب وجبهة “البوليساريو” إلى إظهار اهتمام أقوى من الجانبين لحل مشكلة الصحراء، وليس الإبقاء عليها بلا نهاية.

وقال غوتيريش “حان الوقت كي يفهم الأطراف الحاجة إلى الحوار والسعي إلى حل، وليس فقط إلى الإبقاء على عملية لا نهاية لها، دون أمل في الحل”.

وأضاف: “آمل أن تتطور العملية السياسية مرة أخرى”، معتبرا أن الأمر يتعلق بـ”مشكلة مستمرة منذ عقود عدة في منطقة من العالم نرى فيها مشاكل أمنية خطيرة جدا، وحيث نرى الإرهاب يتكاثر في منطقة الساحل، وعلى نحو متزايد بالقرب من السواحل، ومن مصلحة الجميع حل مشكلة الصحراء الغربية نهائيا”.

وتأتي تصريحات غوتيريش في وقت اختتم مبعوث الأمم المتحدة الجديد للصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا، زيارته الأولى إلى المنطقة.

والصحراء التي يدور حولها نزاع بين المغرب و”البوليساريو” المدعومة من الجزائر، تصنفها الأمم المتحدة بين “الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي”.

وأطلقت الرباط، التي تسيطر على نحو ثمانين بالمئة، من أراضي هذه المنطقة الصحراوية الشاسعة، في السنوات الأخيرة مشاريع إنمائية كبرى فيها، وتقترح منحها حكما ذاتيا تحت سيادتها.

أما جبهة “البوليساريو” فتدعو إلى إجراء استفتاء تقرير المصير، بإشراف الأمم المتحدة، الذي نص عليه اتفاق وقف إطلاق النار بين المملكة والجبهة في سبتمبر 1991.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: