“مفوضية اللاجئين” تثير سخطا وجدلا واسعا بعد اقتطاعها نصف الأموال التي جمعها “أبوفلة”!

أثارت الأمم المتحدة جدلا واسعا وسخطا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلانها أن المبلغ الذي جمعه اليوتيوبر الكويتي حسن سليمان الشهير “بأبي فلة”، سيذهب نصفه لجهود المنظمة وموظفيها.

وكتبت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، على “تويتر”، إن أبو فلة جميع مبلغ 11 مليون دولار لدعم مبادرة “لنجعل شتاءهم أدفأ”، وأضافت: “نصف هذا المبلغ سيخصص لدعم جهود المفوضية للوصول إلى العائلات اللاجئة والنازحة ومساعدتهم خلال الأشهر القادمة”.

 

ومنذ إعلان المنظمة، توالت الآف التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي حول آلية صرف المبلغ، إذ أعرب البعض عن انزعاجهم من النسبة الكبيرة (نصف المبلغ) التي ستقتطعها المفوضية لجهود الوصول للعائلات اللاجئة والتي تصل إلى 5.5 مليون دولار.

وعلق أحد المستخدمين: “المستفيد: 100 ألف أسرة، لنفترض أن كل أسرة مكونة من 5 أشخاص، ولو وزعت 5.5 مليون عليهم لحصل كل شخص على 11 دولار فقط.. لنفترض أنها للكسوة والخيام وما إلى ذلك، هل من المنطقي أن تكون تكلفة نقلها أكثر من 5 ملايين دولار؟!”

فيما اعتبر آخرون أن تخصيص نسبة 50% للمنظمة “غير منطقي”، إذ تعد النسبة عالية جدا مقارنة ببعض الدول مثل الكويت، التي تأخذ فيها الجمعيات نسبة 12.5% من التبرعات.

فيما طالب مغردون بنشر التقارير المالية حول آلية صرف المبلغ المقتطع لجهود المنظمة.

وكانت حملة أبو فلة لجمع التبرعات حظيت بإشادة واسعة، واحتفاء بالطريقة المبتكرة التي استطاع بها اليوتيوبر الكويتي جمع تبرعات بملايين الدولارات لصالح الأعمال الخيرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: