البيت الأبيض يعبر عن قلقه من التصريح البريطاني حول “الخطط” الروسية الخاصة بكييف

عبر البيت الأبيض عن “قلقه” من التصريح غير المؤكد لوزارة الخارجية البريطانية التي قالت إن روسيا تخطط لتنصيب حكومة موالية لها في أوكرانيا.

ونقل مراسل صحيفة “Politico” عن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي في البيت الأبيض، إيميلي هورن، قولها: “تثير مثل هذه المخططات قلقا عميقا. للشعب الأوكراني الحق السيادي في تقرير مصيره بشكل مستقل، ونؤيد شركاءنا المنتخبين بشكل ديمقراطي في أوكرانيا”.

وكانت وزارة الخارجية البريطانية زعمت سابقا أن الاستخبارات الروسية تخطط لتنصيب “زعيم موالي لموسكو” في كييف، وهو النائب السابق في البرلمان الأوكراني، يفغيني مورايف.

ولم تقدم الوزارة البريطانية أي أدلة على صحة تصريحها هذا.

وجاء التصريح بعد ساعات من تحذير أصدرته وزارة الخارجية الروسية من احتمال وقوع استفزازات إعلامية وعسكرية من جانب الغرب، وخاصة الولايات المتحدة، بشأن أوكرانيا.

من جانبها وصفت وزارة الخارجية الروسية هذا التصريح بأنه هراء ودليل جديد على أن دول الناتو برئاسة بريطانيا هي التي تسعى لتصعيد حدة التوتر حول أوكرانيا.

أما يفغيني مورايف، الذي فرضت روسيا عقوبات عليه في عام 2018، فقال إنه “تمت مصادرة أصول عائلته هناك”، والسؤال حول كيفية تناسب هذه المعلومات لدى الاستخبارات ووزارة الخارجية البريطانية – “هذا سؤال للسيد بن (والاس)”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: