مندوب السعودية الدائم لدى جامعة الدول العربية الهجمات الحوثية المدعومة إيرانياً ضد المملكة والإمارات تهدد الاقتصاد العالمي وأمن الطاقة واستقرار دول الخليج

 

أكد مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير عبدالرحمن بن سعيد الجمعة أن الهجمات الممنهجة التي تقوم بها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران على المناطق المدنية والمنشآت الحيوية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة التي كان آخرها الاعتداء الذي وقع يوم 17 يناير على أبوظبي والمناطق الجنوبية من المملكة لا يمثل فحسب استهدافا للمقدرات الوطنية لدول الخليج العربية بل يرمي لزعزعة استقرار المنطقة والأمن والسلم الدوليين ويهدد الاقتصاد العالمي وأمن الطاقة والملاحة البحرية، كما أن هذه الاعتداءات الحوثية المتكررة على المنشآت المدنية تمثل وفقا للقوانين الدولية جرائم حرب يتوجب محاسبة مرتكبيها .
وقال في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين: إنه في ضوء تجاهل هذه الميليشيات جميع القوانين الدولية والإنسانية ورفضها لكل الجهود الأممية والإقليمية ومبادرات السلام الرامية لمعالجة الأزمة السياسية والإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني الشقيق فإن المملكة تدعو المجتمع الدولي بدُوَلِه ومنظماته كافة لاتخاذ موقف حازم ضد الميليشيات الحوثية الإرهابية ومن يقف وراءها، وممارسة ضغوط سياسية تجبرها على وقف أعمالها العدائية ضد الشعب اليمني ودول المنطقة.
وقدم الجمعة العزاء لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا في ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له المنشأة المدنية في العاصمة أبوظبي من قبل الميليشيات الإرهابية الحوثية المدعومة من إيران، معربا عن تضامن المملكة قيادة وشعبا مع دولة الإمارات ودعمها لها في اتخاذ ما تراه مناسباً للدفاع عن أراضيها ومواطنيها والمقيمين بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: