استمرار مناورات التمرين السعودي الأمريكي المشترك “درع الوقاية 3” لإدارة الأزمات الناجمة عن أسلحة التدمير الشامل

 

 

 

 

تواصل القوات المسلحة السعودية والقوات الأمريكية الصديقة، وبمشاركة عدة جهات حكومية تدريبات تمرين “درع الوقاية-3″، الذي بدأ منذ عدة أيام ضمن خطة التمارين المشتركة بين البلدين الصديقين بهدف التدريب والتخطيط لإدارة الأزمات الناتجة عن أسلحة التدمير الشامل.

وأوضح المتحدث الرسمي للتمرين العقيد بدر بن سعد الذيبان أن المرحلة الأولى من التمرين تمت بنجاح بمتابعة من المشرف العام على التمرين اللواء الركن خالد بن سعيد أبو قيس، مبينًا أنه تم عقد عدة ندوات ومحاضرات نظرية حول الحماية من أسلحة التدمير الشامل، وتدريب القادة والأركان على التخطيط لإدارة هذا النوع من الأزمات، وإدارة مراكز العمليات، إضافة إلى عقد ورش عمل.

وأضاف أن المرحلة الثانية من التمرين انطلقت اليوم بتنفيذ عدد من المهام والفرضيات العملية، مثل عمليات الإنذار والتطهير والاستطلاع والتعرض لهجوم صاروخي بالستي محمل بعامل كيميائي، وتلوث المناطق المحيطة ووقوع إصابات مما يتطلب التدخل السريع للتعامل مع الحدث.

وقدم العقيد الذيبان شكره لجميع المشاركين في التمرين من القوات الأمريكية الصديقة ومن أفرع القوات المسلحة، ووزارة الصحة والدفاع المدني والهلال الأحمر السعودي على ما بذلوه من جهود في سبيل إنجاح التمرين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: