المستشار يكتب / المستأذنة نجمة المنقوش

في السابق كانت هناك عادة في بعض مناطق ليبيا عند اقامة الأفراح ، وهي تجنيد سيدة تجوب من منزل الى منزل لدعوة المعارف والأقارب لزفاف أحدهم ، وعند انتهاء مهمتها تتقاضى أجرها وتقام لها ليلة في بيت العرس تقرع فيها الدفوف والطبول حتى الصباح إيذانًا بانطلاق العرس ، هذه السيدة كانت تسمى المستادنة
المدعوة نجمة المنقوش تمارس اليوم نفس دور المستادنة لعرقلة الإنتخابات نيابة عن حكومة عائلة الدبيبة و الهطبول المنفي ، غير أن مستادنات الأمس كن يدعين للأفراح أما نجمة فهي تدعو لخراب عشها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: