انشطار سفينة مصرية نصفين في عرض البحر بعد مغادرتها تركيا

تعرضت سفينة “ماناسا روز” التجارية المصرية للغرق، إثر الرياح والعواصف وازدياد اندفاع الأمواج، بعد مغادرتها ميناء إسكندروم في تركيا في طريقها إلى ليبيا محملة بالحديد.

وقد تعرضت السفينة لأضرار بالغة وانقسمت إلى قسمين، بسبب الشحن الزائد والإبحار فى جو عاصف ورياح شديدة عاتية، حيث جنحت سفينة الشحن ماناسا روز في المنطقة البحرية لخليج كيساموس شمال غرب جزيرة كريت.

وكانت السفينة تحمل 10 من أفراد الطاقم الذين تركوها واستقلوا “قوارب النجاة”، وبمساعدة فريق إنقاذ “جت سكي”، نجا جميع افراد الطاقم “10” ويمكث 2 منهم في المستشفى، وطاقم السفينة معظمهم من دمياط عزبة البرج، كما أن مالكها مصري ويدعى حمادة الزامك.

يذكر أن هذه السفينة تعد الثانية من نوعها التي تغرق خلال الموسم الشتوي الحالي، حيث تعرضت في ديسمبر الماضي السفينة سي كوين، إلى الغرق بعد حالة الطقس السيئ التي شهدتها الإسكندرية ووصل الموج إلى قرابة 5 – 6 أمتار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: