ناشطة عارية الصدر تحتج أمام مكتب الرئيس الأوكراني

عرّت ناشطة من حركة “فيمين” لحقوق المرأة صدرها أمام مكتب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، احتجاجا على قرار تسجيل النساء لدى مراكز التجنيد في إطار التعبئة “لمواجهة روسيا”.

وكتبت الناشطة على صدرها وكانت مع طفلة صغيرة، شعارات رافضة لمشاركة النساء في الحروب.

وقالت حركة “فيمين” في بيان لها بهذا الصدد إن “السلطات لا يحق لها إجبار النساء على المشاركة في النزاعات المسلحة”، وأن هذا الأمر ممكن على أساس طوعي فقط.

وكانت وزارة الدفاع الأوكرانية قد أصدرت قرارا مثيرا للجدل، يلزم بعض الفئات من النساء بتسجيل أنفسهن لدى مراكز التجنيد على خلفية التوتر على الحدود مع روسيا.

ولا يقضي القرار بتجنيد كل النساء اللواتي يتم تسجيلهن، لكنه يوسع قائمة المهن التي سيتعين على النساء العاملات فيها الحضور لمراكز التجنيد، ما يشمل الملايين من النسوة في أوكرانيا.

كما ينص القرار على غرامات مالية للمتخلفات عن الحضور إلى مراكز التجنيد لتسجيل أنفسهن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: