~•¤بريد حياة¤•~الشاعر☆يعقوب عزيز☆

علي مقهي الكلمات أخذت ُ
معك موعدا ً في حياةٌ أخري؛

يترك فيها الشُعراء رسائلهم
مُفخخة، بـأسماء حبيباتهم،
حيثُ يضحي من العيب
ذكرهُنّ علي جادةُ قصيدة!

علي مشبُ الأماني تترائينَ
كاملة بضفيرتاك الخجولتان،
وهُن يعبرن هذه الذاكرة الحُبلي
لينسدلنَ بحيـاء صوبَ صدرك
المُمتلئ؛

حياة ٌ أخري تموتُ فيها أيادي
العُشّاق خنقاً بالدموع،داخل
جيوبُ السُتر الشتوية الباردة؛

حيثُ يمضون وحيدين مـبللينَ
حبال ُ المقاصل علي رقابهم
برسائل ُ الحنين المالحة
ومتوحدينَ بحزنهم مع زُجاجاتُ
الخمر الرخيصةوعلبُ السجائر
المُعتقة
بالنيوكتين خلف َذاكرةُ الليل،

حياة يتهافتُ فيها الآباء إلي
الصيدليات لجمع َ حبوب منع
الحمل والحفّاظات وعلب
ُ الحليب!

حياة ٌ يتصالحُ فيها الأيتام مع
كلمة ُ “مـامـا” التي تُقال لأكثر
من واجهة ولأكثرُ من موقف؛
ولأكثر من بنانٌ مُخضبٌ بالحناء
وثوبٌ تفوحُ منه رائحة العوائل،
ويدثّرهم بلحاف من الأمومة
المفقودة. .!!

__________
كم يلزمنا
لنبرهنُ للعالم
أنّــا
بخــير💜؟!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: