بياضُ الثّلجِ نقاءٌ .. بقلم : حنان محمد أمين علي

بياضُ الثّلجِ نقاءٌ
تؤُمُّهُ الذّكريات

رائِحةُ الطّفولةِ
وأنفاسُ البراءةِ
المُتكاثرة على أعتابِ
زمنٍ شُرُفاتهُ دافئة ..

هي ..

أوركسترا
تراقَصت أنغامُها
في أحداقِ قلبي

دمعةٌ وابتسامةٌ
وفُنجانُ قهوةٍ
امتزَجَ بأمنيةٍ مُعلّقةٍ
على جُدرانِ
حُلُمٍ منسيٍّ
على جُنحِ غيمةٍ مُسافرة …

حنينٌ تصاعدَ
بِرقّةٍ
اخترقَ هدوءَ اللاّءاتِ المستحيلاتِ
ليُنجِبَ مُعادلةً صحيحها عِطرٌ مقدّسٌ
احتلَّ رئتيَّ منذُ عصور …

ومِن شِفاهِ الحروفِ
صهيلٌ
تناثرَ في شفقِ الكلماتِ السّابحاتِ في كينونةِ عشقٍ لازورديّ…

أرتشِفُ سوسنةً
أغمُرُهابحبرِ دمي
أرسمها زُهوراً ملوّنة
أُعتّقُ بها خمرَ اشتياقٍ مُخمليّ

وأنثُرهاعلى نوافذ الأمل الشّغوفِ
هَمساً
يشُدّني
إلى أروقةِ القوافي

لأنسُجَ قصيدةً عصماءَتحتفي
بظلِّ طيفٍ مُقبلٍ
معَ بياضِ الثّلجِ كل عام ……
🌸🦋🌸

# حنان محمد أمين علي
28/1/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: