الإثنين , نوفمبر 23 2020

“الائتمان الزراعى”: مستعدون بـ 362 شونة لاستلام القمح المحلى من المزارعين

قال المحاسب عطية سالم رئيس بنك التنمية والائتمان الزراعى التابع لوزارة الزراعة، إن هناك 362 شونة تم تطويرها، منها شون ترابية بلغت 287 شونة وأسمنتية بلغت 75 شونة جاهزة لاستقبال الأقماح المحلية من المزارعين الموسم الحالى، بالإضافة إلى إنشاء 10 صوامع بمنحة إماراتية منها 6 لبنك الائتمان الزراعى، و4 صوامع لقطاع الإنتاج بوزارة الزراعة، لافتا إلى أن تطوير الشون الترابية تم بأحدث التقنيات الحديثة لتقليل الفاقد.

وأكد عطية سالم فى تصريحات أن بنك الائتمان مستعد لاستلام جميع الأقماح المحلية من المزارعين وتقديم جميع التسهيلات، مؤكدا أنه تم الانتهاء من تطوير 72 شونة ترابية لتحسين عملية منظومة تخزين الغلال، بإقامة 82 مركزا لتجميع الغلال “هناجر”، لتدخل منظومة تخزين القمح المحلى الموسم الحالى، وذلك لتقليل نسبة الفاقد والحفاظ على جودة وسلامة الأقماح وتم تنفيذها عن طريق الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأضاف رئيس بنك الائتمان، أن تطوير شون تخزين الأقماح هدفه تجنب الفاقد المهدر فى عمليات تداول الأقماح بالشون المكشوفة والترابية، موضحا أن عمليات التطوير وتحويلها إلى شون حديثة، هدفها الحفاظ على الأقماح من التلف، لافتا إلى أن عمليات تطوير شون التى تقوم بها الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، تعمل بنظام عالمى حديث باستخدام تكنولوجيا متقدمة تناسب ظروف البىئة المصرية بدلا من الشون الترابية، من تركيب هناجر وإدارة لكل شونة، لاستقبال تداول وتخزين الأقماح.

وتابع عطية سالم، أن البنك يستعد حاليا بتوفير جميع أجولة من “الجود” لتوزيعها على المزارعين، لتعبئة القمح المنتج داخل الأرض، ونقلها إلى جهات التسويق، لضمان عدم تحكم التجار أو الوسطاء فى المزارعين أو تخزين القمح بطريقة غير سليمة، كما وضع البنك خطة استباقية عند استلام محصول القمح المحلى من المزارعين بأن الأولوية فى التوريد للمزارع، لمنع التجار والوسطاء، بالإضافة إلى تخصيص خط ساخن لتلقى شكاوى المزارعين، خلال توريد القمح المحلى من مختلف المحافظات، على أن يتم التعامل مع الشكاوى، فور تلقيها من قبل البنك الرئيسى، بهدف تيسير إجراءات التوريد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: