الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

طوق الحنين….قصيده للشاعره أسمهان يعقوبي

وكـسرت طـوقا مـن نزيف كياني

وعـبـرت بـحـرا مـن شـذا إيـماني

ولبست ثوبا من نسيج حدائقي
حـتـى هـفتْ لـسطوعها ألـواني

مـن لي بنبض كالسّواقي خفقه
لـيمُدّ فـي بـحر الـهوى شـطآني

من لي بفيضٍ من أتون مواجدي
كـي تُـجتبى لـمقامها ألـحاني ؟

مـازلت يـا لـيل الـمواجع ورطـتي
تـدمي الـفؤاد وتـشتهي تَحناني

مـازلـت يــا بـوح الـحنايا مـجمري
مـازلتَ تسري في فضا وجداني

الـعـمر يـغـدو فــي هـجير هـبوبه
فـإلـى مـتى تُـدني هـنا أحـزاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: