بوتين وأوباما يناقشان الأزمة السورية عبر الهاتف

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الاميركي باراك أوباما ناقش مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين هاتفيا إعلان موسكو عن انسحاب جزئي لقواتها من سوريا وأنه رحب بما اعتبره خفضا لمستوى العنف هناك.

وكان بوتين قد أرجع الإعلان الروسي المفاجئ إلى تحقيق العملية العسكرية هدفها المتمثل في التمهيد لعملية السلام .

وفي اول تعليق من النظام السوري قال ان عملية الانسحاب تمت بالتوافق، بينما قالت المعارضة انها تريد التحقق من تنفيذ القرار على الارض.

وقال الكرملين في بيان إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي باراك أوباما ناقشا الأزمة السورية عبر الهاتف أمس الاثنين.

وأبلغ بوتين أوباما أن القوات الروسية ستبدأ الانسحاب من سوريا بعدما استكملت “المهام الأساسية” في مكافحة الإرهاب.

وقال الكرملين “دعا الرئيسان إلى تكثيف العملية من أجل تسوية سياسية للصراع السوري وعبرا عن دعمهما للمحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة وبدأت في جنيف بين الحكومة السورية والمعارضة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: