الجمعة , نوفمبر 27 2020

عزيزتي الحياة ….قصيده للشاعره ياسمين الصوفي

عزيزتي الحياة
اتكلم عن البساطة المفقودة
اتحدث عن الخسارة
من اين نخرج الكلمات في عالم البؤس
و كيف نَفر من شوائب الزمن
عزيزتي الحياة
لم يبقى لي فيك
الا تضميد العبارات
و درف العبرات
لا استطيع لملمة الأشلاء
و لا ترقيع المدينة الضائعة
الكل مشغول جدا باللاشيء
هارب هنا و هناك
و ما زال ذلك السؤال مطروحا
و ما زلنا نخجل من الإجابة
و يغتالنا الْخِزْي
و العري يجد سبله لنا.
من كل جانب
عزيزتي الحياة
النصائح لا فائدة منها
لا حاجة لنا بها
نحن نموت كل ثانية
نموت بوفرة غير معهودة
عزيزتي الحياة
نحن نقتل بَعضنا
و لا ادري حتى لماذا!؟!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: