توك شوكتاب وشعراء

الكاتبة،السورية،إيناس الغزولي، تكتب:”هديّةُ مُحِبّ “

هديّةُ مُحِبّ
——————-
وددتُ أن أهديك في يوم مولدك هدية مميزة
لا أظن أن أحداً سبقني إليها قبلاً في معمورتنا
هدية أنت في أشد حاجتك إليها

حتى من حولك سيحفلون بها وقتما يعرفونها

إنها هدية لك وللقريبين منك ولمحبيك ..

أهديك يا صديقي رحلة هي الأفضل لك على الإطلاق

رحلة ستخرج منها بأبهى الدرر والكنوز

رحلة ستعيدك إلى نفسك بعدما تاهت منك في الزحام

رحلة ستغيرك وتبدلك

وتحل كل صراعاتك الداخلية

ستغدو بعدها أجمل أنقى أطهر

وإلى قلوب من عرفوك أحب وأقرب

لا تستشط غضباً حينما يحين وقت إفصاحي عنها

لا تتحول إلى وحش كاسر كعادتك بالاهتياج عند كل موقف لا تستحسنه !

أعرف أنك لن تستطيع ضبط أعصابك بشكل كلي

أو أن تنظر إلى الجانب المشرق للوهلة الأولى!

وهذا من أحد أسباب احتياجك لها..

فهي ستعالج أمرك الشائك في سوء الظن والتحليل والعصبية المفرطة !

أرجوك كن هادئاً

متقبلا ً سمحاً

كن واعياً أنك بحاجتها فعلاً وجداً !

تحلَّ بالصبر ..بالوعي ..بالبصيرة !

وخذها.. خذ هديتي إليك .. خذ رحلة علاجك النفسي بقبول واستحسان

صدقني .. صدقني ستخرج بنسخة جديدة منك

نسخة ترتضيها أنت لذاتك

نسخة تعجبك أنت قبل أن تعجب من حولك .

بعدها اجتيازك لها ستدعو لي بالخير وستقول

جميعم تحاشوا معاشرتي

ووحدك التي مسكت يدي و وضعتني على طريق العلاج .. طريق السلام ..

ستفصح لي بقولك : أنا مدين لك .. مدين لأنك كنت أفضل منهم .. و أقوى مني..

واجهتني حتى عندما كنت أعجز أنا نفسي على مواجهة الوحش الكامن داخلي !

أنت ساعدتني لأروضه.. لأجعله ألطف ..مدرَّب ..مؤدَّب.. يعرف متى يكشر عن أنيابه ومتى يصبح أليفاً مسالماً..

ستكون ممتناً لي أنا واثقة .

وأنا أيضاً أريد أن أكون ممتنة لك لأنك قبلت ورضيت وعلى نفسك ((ثُرْت)) !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى