الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

وحينًا غرستَ الودادَ بقلبي….قصيده للشاعره هبه عبد الوهاب

وحينًا غرستَ الودادَ بقلبي.. تألقتُ حتّى تَباهى الوجودْ
أبوحُ.. وتكتمُ ما تشتهيه .. أراكَ البخيل، وقلبي يجودْ
.فكيف اتّخذتَ عيونًا تُولّي، تُجافي الغرامَ.. وأنت الودودْ؟
ومالي أحنّ لقربك وحدي .. وعيناك تلك الغزال الشَرودْ!
جنينًا وسيمًا حملتُ بروحي.. وجئتُ إليكَ بسحرِ الورودْ
فلا أرّقتني صروف الزمانِ.. ولا أرهقتني صعاب الحدودْ
وقابلت لهفي عليكَ بصمتٍ .. وقلبٍ صّبورٍ أبيٍّ عنودْ
فأسلمت جُرحي لقيدِ الفراقِ.. وغُلّت حروفي بذاتِ القيودْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: