الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

النجيفي يصرّ على عدم مشاركة الحشد الشعبي بمعركة تحرير الموصل لـ”تجنب إطالة أمدها”

جدد رئيس ائتلاف “متحدون” للإصلاح النائب السابق لرئيس الجمهورية أسامة النجيفي يوم الثلاثاء موقفه بعدم مشاركة الحشد الشعبي في تحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.

اكد النجيفي في بيان خلال لقائه السفير الفرنسي في بغداد مارك بريتي على “اهمية اجراء تغييرات جذرية في طريقة ادارة الدولة من خلال مشاركة الجميع في صنع القرار ومغادرة سياسة التهميش والاقصاء والنظر بعين المساواة لشرائح ومكونات الشعب العراقي كافة ، وعدم تفرد جهة او حزب او شخص في ادارة الامور لان هذا التصرف كان السبب الرئيس في فشل الحكومات المتعاقبة منذ عام 2005 ولحد الان”، مبيناً ، ان “ما يمر به العراق من ازمات امنية واقتصادية يستلزم تكاتف الجميع لتجاوز هذه الازمات”.

وفيما يتعلق بقضية سد الموصل وبحسب البيان “اكد الطرفان على اهمية ايلاء هذه القضية اسبقية مطلقة لانها تهدد بوقوع كارثة انسانية واقتصادية وبيئية وتتسبب في قتل مئات الالاف ونزوح الملايين من المواطنين من ديارهم”.

وبشأن الاستعدادات الجارية لمعركة تحرير الموصل جدد النجيفي “التأكيد على ضرورة مساهمة الحشد الوطني من ابناء المحافظة جنبا الى جنب مع الجيش والشرطة والبيشمركة حصرا وبالتعاون مع قوات التحالف الدولي في عمليات التحرير ومسك الارض لاحقا ، من دون مشاركة الحشد الشعبي لمنح الامل لمواطني نينوى بمستقبل واعد وتلافي حدوث اية مشكلات ترافق عملية التحرير وما بعدها وتجنب اطالة امد المعركة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: