هيفاء موفق غنيم تكتب … من أنا؟


البلد: ريف دمشق -معضمية القلمون
الأسم: هيفاء موفق غنيم
العمر: 21سنة
فتاةٌ عشرينيةَ، بعمر الورد، تتبعت سراط الشمس ومشيتُ في ظلمة الليل، جافيت الألم، تتابعت في المشي نحو التطلع للأمام، وجدتُ لأحقق حلمً بات ناظري، تخطيت كل ماكان قد عرقل أيامي، ووصلت لما أنا عليه الآن، لأصبح معلمة مربية الأجيال، جامعة كل حروف العربية لألقيها على مسامع الأطفال، لأتتبع طريقي في اللغة العربية وأمشي نحو ما سطرته في قلمي، لأبدا مشوار الكتابةَ، وأمشي في دربي ك كاتبة، متطلع لغدٍ أفضل، متمسكة بمكتبتي الخاصة التي احتوت مخطوطاتي الأدبية، وكتبي المصفوفة في خزانتي، وكتاباتي التي يتداولها الناس على الألسنة، والتي تُسمع، في كل بلدان العالم، لأكون بنفسي تلكَ الكاتبة المُحلِقة في سماء الكُتب والكتابةَ، أثناء مسيرتي الدراسيةَ، بكوني طالبة جامعية، تتفوق لتكون مدَّرسةَ لصغار الأمهات، سأقف وأمشي، بثقة وبكل فخر، سأكون أنا يوماً ما أريد، سأمسك بيدي حبالَ حلمي، وأنتشي مثل فراشة طائرة، في حقول العلم، هي أنا، أنا هي.
بقلم الكاتبة السورية: هيفاء موفق غنيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: