الأربعاء , ديسمبر 2 2020

في السفر ….قصيده للشاعر بشري الظاهر

في السفر
تسير الروح عكس
اتجاه الجسد
ثمة مشانق تتدلى من الغيم
ثمة غيوم عمياء تحركها
ريح طائشة
ثمة دماء على الأرض
ثمة برق يلمع من الكاميرات
.

الشارع مزدحم جدا
فقدان الحقيبة
ليس بالأمر المهم – لاحقا تفكر
بذلك – لاحقا ستعرف أنك
فقدت أشياءك الرخيصة
التي برخصها تثمن وطن
لم يعد هنالك شئ للذكرى
إلا ما وشم على الجسد
.

في السفر
بعد أن ينضج الغياب
يغدو كالفقد

في الفقد
يغدو الجسد مقبرة
تطوف عليها الروح، تواريها
بالتراب والمطر، تتلو عليها
صلاة الغياب
.

في المنفى
السفر بطعم النزوح
ولون الهرب

في الحرب
كنت اخلص الجبناء
وأول مستسلم
وأكثر خاسر.

والآن
رصاصة حريتي
انفجرت علي .
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: