الخميس , ديسمبر 3 2020

الصين تدعو للتهدئة عقب إعلان كوريا الشمالية عن خططها النووية الجديدة

 

دعت الصين مجددا إلى التهدئة والسعي لوضع حد للتوترات الإقليمية المتزايدة، عقب إعلان زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، أوامره بإجراء تجربة تفجير رأس نووي، وإطلاق صواريخ باليستية في المستقبل القريب.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، لو كانج — في تصريح صحفي، أن إجراء بيونغ يانغ تجارب نووية وإطلاقها صواريخ باليستية يعد انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وردا على سؤال حول إبلاغ السلطات الصينية شركات التصدير والاستيراد وتلك العاملة في قطاع صناعة الفحم بالبلاد بنص القرار الجديد لمجلس الأمن الذي يفرض حزمة جديدة من العقوبات على كوريا الشمالية من بينها حظر استيراد الفحم، قال كانغ، إن الصين بوصفها أحد الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن تطبق قراراته بكل دقة والتزام، وتتابع أيضا التزام مؤسساتها وكياناتها المختلفة بتلك القرارات.

 

ومن جانب آخر، رفض المتحدث الصيني دعوة مقرر الأمم المتحدة الخاص بحقوق الإنسان في كوريا الشمالية، مرزوقي داروسمان، المجتمع الدولي لمحاكمة زعيم كوريا الشمالية لارتكابه جرائم ضد الإنسانية، قائلا، إن الصين دائما ما تعارض تسييس الأمور الخاصة بحقوق الإنسان.

وطالب كانغ الجميع بتفهم الظروف المعقدة والحساسة التي تمر بها شبه الجزيرة الكورية حاليا، معربا عن أمله في أن تأخذ جميع الأطراف المعنية في الحسبان الحاجة إلى تحقيق سلام واستقرار دائم في المنطقة، والعمل على تحسين الأوضاع الراهنة بكل جدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: