ألفراسة.. للكاتبة ملفينا ابومراد.. لبنان

الفِراسَة ُ

الفِراسَة : استدلال الظواهر
ما هي الظواهر :جمع ظاهرة و هي ما نره بالعين المجردة او بعين الفكر

الفِراسَةُ هي معرفة ما هو مخفي ، من حركة الوجه بما فيه العينين و الانف و الحاجبين ، ارتعاش الشفتني … او الجسد او الاستدال من قول الاخر ربما مواجهة ، عبر الهاتف ، عبر القراءة .
– آلا يقال في الشعر : المعنى بقلب الشاعر ، و القارئ يفهم دون توضيح او يفتش على الكلمة في القاموس او بسؤال ذوي الاختصاص ؟
– كذلك عند رؤية لوحة فنية معقدة ، ينظر اليها الرائي اولا بعين الفضول ، ثم ينظر اليها جيداً ، بتمعن ، يتفرس بها لاستدلال مضمونها و ان عجز يسأل الرسام عن مدلولها حتى يدرك ان كانت فراسته صحيحة او خطأ.
– رؤية انسان ما لاول مرة دون معرفة اي تفاصيل عنه ، اول الامر يراه الناظر من خلال ما ينتعل ثم ثيابه ( من اسفل الى الاعلى ) ،النظر في عينيه ، طريقة السلام باليد ، ثم الكلام ، يوجد مثل لبناني : استقبلناها على قدر اناقته ودعناه على كلماته ..
– المظهر الخارجي احيانا يشي بمضمون الفكر ، يتاكد السامع من ذلك ، و حينا يكون المظهر الخارجي قشرة جميلة تغلف الفكر السيئ ، حتى قال سقراط : تكلم حتى اراك …
مهما تقدم العلم تبقى الفراسة مهمة.-
في اكتشاف الجرائم، كيف يصل المحقق الى الحقيقة غير بتتبع الادلة ،غالبيتها نظرية ، ثم ملموسة ، رؤية السلاح المستخدم، الاستدلال على البصمات لرفعها، رؤية اي إشارة تدل على الهدف، ربما اثار أحذية، او كسر شيء ماء …

ثم بالتحقيق مع المشتبه بهم، كيف يعرف المشتبه به أو بهم غير بتعبير اليدين ، الوجه ، تحركات الجسد ، الملل ، بالتدقيق بكل شاردة و واردة ، بالاثار الملحوظة في موقع الجريمة، ينطبق هذا الأمر ايضا على السرقة.
معرفة الكاذب من الصادق في هذه الجريمة او غيرها، بالماضي لم يكن جهاز كشف الكذب متوفر.
ملفينا ابومراد
لبنان
2022/5/9

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: