الكاتبة السورية راما الرفاعي تكتب:”قلب من رماد”

قلب من رماد

جميع من خاضوا في بحر الألوان وعاشوا غمار قوّتهم بحلوها ومرّها لم يدركوا برودة مكوثهم في المنطقة الرماديّة، تلك المنطقة الّتي إن أطلنا العيش فيها متصوّرين جنان الراحة بين أركانها، لم ندرك صورة جحيمها المؤجّل ولا وحشيّة انطفائنا المحتوم الذي بوسعه اغتيال الإرادة والشغف من صباحات حياتنا اليوميّة..
نعم في كلّ يوم نجد أرواحنا تميل للعيش بين أحضان الرماديّة بعيدا عن صراعاتٍ قد عزمنا على ركوب أمواجها سواء أكانت تنسجم مع اللون الأسود أو الأبيض، وذلك كان اختيارا منّا وإيماناً بمتعة خوضها واجتيازها، ناسين ومتناسين لهفة أفئدتنا لارتدائها الّلون “الأحمر الوردي” فتصدّعت أوردتنا بالقتال وتلاشت آمالنا بالتخلّي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: