الأربعاء , ديسمبر 2 2020

الكشف عن نقوش صخرية بأسوان تعود لعصور ما قبل التاريخ

أعلن وزير الآثار الدكتور ممدوح الدماطي الكشف عن مجموعة من النقوش الصخرية تعود لعصور ما قبل التاريخ بمنطقة مقابر النبلاء بأسوان، وذلك أثناء أعمال الحفائر التي تجريها بعثة جامعة بون الألمانية بالموقع.

أكد الدماطي، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، على أهمية هذا الكشف والذي يعد دليلاً واضحاً على أن هذه المنطقة كانت مأهولة من قِبل إنسان عصور ما قبل التاريخ، لافتاً إلى أن هذه النقوش تعد من أقدم النقوش الصخرية التي عُثر عليها بالموقع حتى الآن.

وأضاف الدماطي أن وجود مثل هذا النقوش المبكرة يشير إلى أن المنطقة قد نالت من الأهمية ما دفع إنسان تلك الفترة أن ينحت الرسوم المقدسة على صخورها، الأمر الذي يؤكد أنها لاتزال تحمل في طياتها الكثير مما لم يتم الكشف عنه بعد 15 نقشاً

من جانبه، قال محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصرية بالوزارة إن البعثة تمكنت من الكشف عن أكثر من 15 نقشاً من عصور ما قبل التاريخ عبارة عن رسومات لحيوانات برية من بقر ووعول جبلية وغزلان وبعض الرسومات تمثل الطقوس ذات الطابع الديني عبارة عن طيور النعام وبعض الزرافات.

وأفاد د. عمرو الهواري مدير البعثة الألمانية العاملة بالمنطقة أن هذه الرسوم التي تم الكشف عنها تمثل طقوساً خاصة بالصيد بما يفسر المغزى منها حيث تعتبر دليل على تمكن الإنسان من الطبيعة البرية وسيطرته عليها كما أنها تساهم في نفس الوقت -حسب معتقداته- في تسهيل عمليات صيد الحيوانات البرية التي كانت تمثل مصدر الغذاء الأساسي للإنسان في هذه الفترة.

وفي سياق متصل صرح نصر سلامة مدير عام منطقة آثار أسوان والنوبة بأن البعثة مستمرة في عملها بموقع مقابر النبلاء غرب أسوان في محاولة للكشف عن مزيد من الرسومات والمنحوتات الصخرية، خاصة وأن أعداد الرسومات المكتشفة تزداد يوماً بعد يوم، مشيراً إلى أن الموقع اشتهر بوجود مقابر النبلاء من حكام إقليم أسوان من عصر الدولتين القديمة والوسطى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: