شمخاني دعا لإقامة تعاون استراتيجي بين موسكو وطهران لمواجهة سياسات واشنطن الأنفرادية

شدد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني، علي شمخاني، على ضرورة إقامة تعاون استراتيجي بين طهران وموسكو لمواجهة السياسات الأنفرادية الأمريكية.

 

 وشدد شمخاني على ضرورة تعزيز التعاون بين إيران وروسيا في ضوء التطورات الجديدة على الساحة الدولية، وجاء ذلك خلال لقائه سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، لمناقشة القضايا الثنائية والإقليمية والدولية، على هامش جلسة الحوار الأمني الإقليمي حول أفغانستان في العاصمة الطاجيكية دوشانبه.

وفي إشارة إلى العقوبات الغربية الواسعة ضد روسيا، قال شمخاني إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تخضع للحظر منذ 43 عاما، وتحولت الى رمز للدول المستقلة في مدى مواجهتها للحظر وافشاله.

وأكد ضرورة إقامة تعاون استراتيجي بين طهران وموسكو لمواجهة السياسات الإنفرادية الأمريكية، مضيفا: “يبدو أن العقوبات المفروضة على روسيا لن ترفع مع انتهاء الحرب، وبالتالي، يجب التخطيط لنظام متماسك للتعاون بين الدول الخاضعة للحظر، على أساس أفق استراتيجي وطويل الأمد”.

وتطرق شمخاني الى محاولات الغرب لشغل روسيا في أزمة أوكرانيا وتقليص اهتماماتها في القضايا الاخرى، خاصة آسيا الوسطى والقوقاز وسوريا، معتبرا أن “بعض الدول تستغل أزمة أوكرانيا لمتابعة تنفيذ مخططاتها التوسعية في المنطقة وتمرير أهدافها، مما يتعين مواجهتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: