مُتّكأ أطراف الأصابع .. بقلم : أميلة النيهوم

” مُتّكأ أطراف الأصابع ”

أحبّك مَشيًا
على
أطراف
الأصابع
كان
أم
على إيقاع
فلامينغو
مجنون
الزهو

أحبّك مَشيًا
حتى
نبلغ
حدود الوجع
فتركض
أقدامنا
ونُسابق لفحات
غيومِ
النور
المتهاطل
في
دمنا

تأبى النفوس
العفيفة
التي
تُطاوِل
النجوم
عُلوًّا وتوهّجا
إلا أن تكون
راقية
في حزنها
مُترفّعة
في عتابها
رؤوم
في لوْمها
باذخة
في صفحِها
مَهيبة
في عفوها

ترنو إلى العلياء
دوما
حيث
مواقع النجوم
مُتكأ
غروبٍ برتقاليّ
يرفُل
في آخر
شهقات
اللّون
لغرق
خيوط الضوء
في لُججٍ
من
توْق
و
بوْح
و
نداء

أميلة النيهوم / ميونيخ
26 _ 05 _ 202‪1
اللوحة للفنان المبدع Mohammad Bin Lamin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: