الأحد , نوفمبر 29 2020

جدار أمني جزائري تونسي على الحدود المشتركة مع ليبيا

اتفقت الجزائر وتونس على تشكيل جدار أمني مشترك لتحصين حدودهما المشتركة مع ليبيا من أجل  تعزيز حماية الحدود و صد أي هجومات ارهابية محتملة لتنظيم داعش لتفادي سيناريو اعتداءات بنقردان.

في إطار تعزيز التعاون الأمني ورفع درجة التنسيق الأمني بين الجزائر وتونس لمواجهة المخاطر الإرهابية القادمة من الجارة ليبيا وتصاعد تهديدات تنظيم ” داعش” , تشهد الحدود المشتركة بين الجزائر وتونس حالة إستنفار أمني قصوى في الفترة الأخيرة بعد التعزيزات الأمنية  المشددة التي أمرت بها سلطات البلدين , حيث تم الإتفاق على تشكيل جدار أمني مشترك على طول الشريط الحدودي الشرقي للبلدين مع ليبيا.

وجاء تشكيل هذا الجدار الأمني بطلب من السلطات التونسية عقب الإعتداءات الإرهابية التي عاشتها منطقة بنقردان مؤخرا , والتي كشفت عن وجود خلل كبير في مسالة تأمين الحدود التونسية الليبية رغم الإحتياطات الأمنية التي اتخذتها الحكومة التونسية , إضافة الى إستحالة تأمين الحدود من جانب واحد بسبب شساعة الحدود المشتركة بين الدول الثلاث ” تونس والجزائر وليبيا”.

إلى ذلك تشهد الحدود الجزائرية الليبية محاولات اختراق مستمرة من طرف المهربين والمهاجرين غير الشرعيين من مختلف الجنسيات , فرغم الحراسة الأمنية المشددة التي تقوم بها وحدات الجيش مدعومة بقوات الدرك , غير أن نشاط المهربين وأمواج الهجرة غير الشرعية في تصاعد مستمر , بدليل توقيف عشرات المهربين والمهاجرين يوميا بالمناطق الحدودية القريبة ما بين الجزائر وليبيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: