مِرْآةُ غِيابْ/ الأستاذ عصام زاهر سلمان_لبنان

-(مِرْآةُ غِيابْ)-

*********
حَقِيْبَةٌ لوَطَنِ الهُجْرَةِ

*********

يَوْمِيًّا

ِأُصْبِحُ غُرْبَتي

فِيْكُمْ،

**

يَغْدُو

القَوْلُ عَذابًا،

والكَلِماتُ

رَحِيلْ.

**

يَوْمِيًّا

يَأْلَفُني

الصَّمْتُ،

وَشَيْءٌ ما

في الرُّوْحِ

يَموتْ.

**

فَأُغـادِرُكُـمْ

صَوْتــًـا صَوْتــًـا،

وَتِجاهَ حُضُوْرِيَ

أَهْجُرُكُمْ،

**

يــَـا

مَنْ كُنْتُمْ

دَوْمًا مِرآةَ

غِيابْ.

******

مَرافِئَ

لِلْنِسْيانِ غَدَوْتْ.

وَغَدَوْتُ وَلِيْمَةَ

أَحْلامي.

**

لا

تَقْرَبُني لُغَةٌ،

لا يُشْبـِهُني جَمْرٌ،

لا ماءٌ يُدْفِئُ

أَنْهاري.

**

وَحْدِي

في عُرْيِ خُطاكُمْ،

في صَحْرَاءِ خَطاياكُمْ،

أَتَحَسَّسُ نــَـزْفَ

جِهاتِيَ أَكْتُمُ

إِنْسانِي،

**

أَتَلَمَّسُ

نَبْضَ الأَرْضِ

وأَعْرِفُ أَنَّ وُصوْلَكُمُ

الصَّادِي

**

بَحْرٌ

لِرَحِيْلي،

فاتِحَةٌ لِلْغَيْمِ، وأَبْراجٌ

لِمَتاهاتِي.

**

لَكِنِّي

مَلْتَزِمٌ بالصَّوْتِ،

وَمَلْتَزِمٌ مَعَكُمْ بالمَوْتِ

الحَيِّ، وَمَلْتَزِمٌ

بِقِياماتي.

************
-“13/ك2/2001”-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: