السبت , نوفمبر 28 2020

‏بينيات‬….قصيده للشاعر عدنان العمري

بيني و بين الله
حديث طويل يمتد
يأخذ شكل ميزاب عتاب
أحمله عن كاهل المدن
المتوشحات بالخراب
اللائي فرن خارج حيطان الوطن
أحمله من أكف الفينيقيات
المصلوبات بالأرجواني…

بيني وبين الكون
إدراك عبيط
مفبركٌ حد التشوه
و عبث يمرُ متواطئاً مع الرقاد الأخير…
… .
بيني وبين الوطن
درب مطوي على غيه
و نقص حاد بالإنتماء
حين الإنتماء بوجهين
وجه يسلم صبغته لزمن آتٍ
و وجه طاعن بالسقوط…
… .
بين بينك و بيني
مآرب العائد
الـ يقترح الليل
لـ عبق الوحيدات
لفاعاً من لجين
وإذا داهمتني آلاؤك
كبرت و أتخذت
خاصرتك
سجادة عبادة…

بين بيني وأنا
أؤجل بعضي
لـ أنشغال الخزامى
بعقد البلل
و أدخرني لأخر عبور
بين دثاركِ و قميصٌ جل غايته القد..

بيني وبيني
فم يحكيني
و لا يسد جوع الفراغ
الـ يؤاخيني…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: