الإثنين , نوفمبر 23 2020

إبراهيم أبو ليفه يكتب علي الفيس …..عندما ينتهي صراع طائفي الي مقلب زباله .

قصه الارض المقدسه تلك او مقلب الزباله كاﻻتيى:
ارض فضاء بجوار كنيسه اراد المسلمون ان يبنوا عليها مكتبا لتحفيظ القرأن ومستوصف خيري وهم بذلك يكونوا قد اعزوا الاسلام ونصروه وخلصوا هذه الارض الفضاء من الصليبيين طبعا الطرف الاخر لا يمكن التفريض في ارض في حرم كنيستنا بل يجب ضمها للكنيسه وهذا انتصار للصليب وتحريرا للارض من العرب الغزاه وانتهي الصراع الايدلوجي والحمد لله بسلام وكان الحل الجميل والذي اتفق عليه الجميع تحويل الارض لمقلب زباله شيك في قلب الكتله السكنيه ومدخل البلده
مقال ليس لتجديد صراع تافه علي مقلب زباله وافكار متعصبه ولكن النداء والفكره
ان نعلي المصلحه العامه والتخلي عن التعصب الجاهلي من كلا الطرفين والا انتهت كل مشاكلنا لحل فريد من نوعه
“مقلب زباله”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: