الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

الحافلاتُ في دمشق فارغة …..قصيده للشاعر قصي زهر الدين

الحافلاتُ في دمشق فارغة ..
سوى من بعض كتاباتٍ تركتها أيادٍ نحيلةٌ
على قماشِ مقاعدها
كتاباتٍ بخطٍّ رديءٍ يتواطأ والهرب :

” تاني مرة منقعد حد بعض ..
بتتزكري أول مرة ..

مبارح حسيت حالي بحبك ..
بس اليوم عن جد بحبّك …

ريحة عطرَك .. بتشبه ريحة الصبح “

الحافلاتُ في دمشق غرفٌ مهجورةٌ ..
بأسرّةٍ ماجنة ..
على وسائدها حروفٌ عميقةٌ ..
مثل تنهيداتٍ زفرتها الصدورُ
قبل أن ترحلَ.

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: