لو خانتك عينك/الأستاذ رضوان عاشور_فلسطين

لـــو خــانتــك عينك ونشَّفت لدمـــوع
وشبَّت فــي حنــايا القــلب نيـــرانــك
وطالت عليك المسافه ونويت لرجوع
وخــايــف إذا ارجعت تتعب اقدامــك
وتشوف السـراب من العطش ينبــوع
وتتكاثر عليك هموم اكبر من اوهامك
ترجـع دامـع العين والقــلب موجــوع
تلقا حبيبي في نص الــروح عنــوانك
حزن يعقوب حزني ما يجيني هجوع
يا يــوسفي المحبــوب طال هجـرانك
ارجع فــراق الحبايب صـار ممنــوع
لفـــراق يشمِّت فيـــه وفيك عـــدوانك
لا تضلك بكلام العـوازل دوم مخدوع
إســأل ضميــرك يقولك مين خلَّانـــك
انا اللي في يــوم جيتك اقيــد لشمــوع
واعزف عا وتر قلبي أنغــام الحـانــك
يحمللي النسيم النغم والصوت مسموع
صــوتك ينــاديني والهمس تحنـانــــك
تعال خليني اخبيك العمر بين لضلـوع
وبكل الشوق اضم احضاني لحضانـك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: