إدمان(فوزية مراكشي بنجعفر )

ركبوا القطار
دون تردد..
أو انتظار.
تشجيعا من بعض الأصدقاء
الأشرار.
تعمدوا الإصرار
ليستقلوا معهم
نفس القطار.
لا يهم إن كان
عن طواعية أو إجبار.
ربما أيضا فضول
نحو المجهول.
كانت وجهة القطار
غير محددة
وسرعته بطيئة
في البداية
لكن متعة الركوب
جميلة للغاية
حتى أنهم
امتنعوا عن النزول
حتى النهاية.
شيئا فشيئا
أصبح القطار يسير بسرعة
وازدادت رغبتهم
في البقاء.
تمنوا الرحلة تدوم
لاستمتاع أكثر.
بعثروا كل ما يملكون
لما شغفهم بالرحلة
أصبح جنونا .
كل الأمور مرت
كلمح البصر
لا هم فكروا في ماضيهم
ولا في ذويهم
أحاسيس غير مفهومة
وتصرفات مذمومة
نالت منهم
وهم على أمل الوصول
الى كل ما يشبع الفضول.
للأسف
كان القطار
ذا اتجاه واحد
ولم يتمكنوا من الرجوع
أدركوا
أن المحطة الأخيرة
لا وجود لها .
لم يستعيدوا وعيهم
من فرط الإدمان
إلا بعد فوات الأوان
فصارماضيهم ومستقبلهم
في خبر كان.
بقلم
فوزية مراكشي بنجعفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: