السبت , ديسمبر 5 2020

مَن يُحرِّرُ روحي مِنْ صُبحٍ أبكمَ …..قصيده للشاعره امال القاسم

مَن يُحرِّرُ روحي مِنْ صُبحٍ أبكمَ ..
يَنْسكبُ على عينينِ تنهضانِ من شهقةِ الضّوء ..
وندىً يفيضُ على وجهٍ مكتَظٍّ بالأسئلةِ .. ؟!
من يطلِقُ صهيلَ اللَّونِ في خطَواتي الضريرةِ .. ..؟
ومَن يقذفُ بي نحو الأنا في الأفق ِ .. ؟
كفاكهة تنضُجُ بالحرارة ..
أي فلسفةٍ تغلِّفُ قميصي الحريري ِّ ..!
كي يعصفَ بي على أغصانِ الأبجدية .. ؟
وأي معنىً يَجُرُّ بعضي خلفَ بعضي ..
بين حروفِ النفيِ وعلامات ِالاستفهام …!
ليمنحَني حقَّ العبورِ إلى قدسيَّة الشمس المتخمةِ بالغواية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: