الأحد , سبتمبر 27 2020

توقيع خط ائتماني بين روسيا وإيران بنحو ملياري دولار

وقعت إيران بالأحرف الأولى على عقود مع روسيا لفتح خط ائتمان بقيمة 2.2 مليار دولار لتمويل مشاريع في مجال السكك الحديدية وبناء محطات حرارية.

وجاء توقيع خط الائتمان هذا خلال زيارة قام بها وزير الاقتصاد الإيراني لموسكو  لبحث سبل التعاون بين البلدين بعد رفع العقوبات الدولية عن الجمهورية الإسلامية بموجب الاتفاق النووي. حيث تم عقد مؤتمر بعنوان “إيران بعد إلغاء العقوبات والآفاق لقطاع الأعمال الروسي”.

وقال السفير الإيراني لدى روسيا مهدي سنائي “أمس السيد وزير الاقتصاد الإيراني كان هنا، وتم التوقيع بالأحرف الأولى على وثيقة لتمويل عقدين، أحدهما للسكك الحديدية والثاني لبناء 4 محطات حرارية”.

وكانت روسيا أعلنت في شهر نوفمبر 2014 عن استعدادها منح طهران خط ائتماني بـ 5 مليارات دولار لتمويل مشاريع البنية التحتية في إيران وبمشاركة الشركات الروسية، وجاء هذا الاعلان خلال زيارة قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الجمهورية الإسلامية.

كما كشفت إيران خلال المنتدى عن استعدادها منح الشركات الروسية في حال استثمارها في القطاع الزراعي الإيراني إعفاءات ضريبية كاملة، بالإضافة إلى تخفيضات ضريبة في قطاعات أخرى كسياحة، والطرق، وبناء السكك الحديدية، وصناعة السيارات وغيرها.

وتحظى الشركات الروسية بميزة داخل سوق إيران غير المستغل حيث تتمتع العلاقات بين البلدين بعلاقات سياسية دافئة. وفي خطوة لجذب السائح الروسي تعتزم إيران إلغاء نظام التأشيرات للمجموعات السياحية من روسيا.

كما تعمل طهران على زيادة الرحلات الجوية بين البلدين، وذلك بحسب السفير الإيراني لدى روسيا.

وفيما يتعلق بالطاقة النووية، أعلن السفير الإيراني لدى روسيا أن أعمال بناء محطة “بوشهر-2” من المخطط أن تبدأ في شهر مارس المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: