عزام أبوليلة يكتب ..عندما نشعر بالعار..

بالأمس شاهدت قناة الجزيرة وهي تناقش الخبر الصادم باكتشاف مقبرة جماعية لجنود وضباط مصريين من قوات الكوماندوز والصاعقة خلال هزيمة 67 قتلوا وحرقت جثثهم ونقلوا بالجرافات الإسرائيلية بعد حفر حفرة كبيرة باتساع عشرين مترا دون أي شاهد أو علامة تدل عليهم وتحول المكان بمرور الوقت إلى منتزه يتجول فيه الصه.اينة وهم يطأون تحت أقدامهم جثث خيرة أبناء الوطن ورجالاته وخيرة قوات النخبة في الجيش المصري.. أهم ما لفت نظري في عرض قناة الجزيرة بعد استضافة محلل سياسي إسرائيلى والسفير المصري والضابط السابق حسين هريدي هو سؤال المحلل السياسي الإسرائيلي: قبل أن تلومننا على قتل ودفن جنودكم من قوات النخبة المصرية خلال حرب 67 لماذا لا تسألون قياداتكم السياسية والعسكرية لماذا سكتوا وتكتموا أمرهم طوال 55 عاما.. لماذا تهملون أبناءكم وجنودكم بينما نحن نفعل المستحيل من أجل رفات أي جندي إسرائيلي يموت وهو يدافع عن الوطن ..؟! ألا يشعرنا هذا الكلام بالخزي والعار والفضيحة ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: