وسائل إعلام: الدول المجاورة للولايات المتحدة تتخلى عن تعاونها مع واشنطن بسبب روسيا

كتبت صحيفة “Junge Welt ” أن الغرب يعاني من هزيمة اقتصادية في أمريكا اللاتينية، مضيفة أن الحرب الاقتصادية الغربية ضد روسيا أدت إلى إعادة توجيه بلدان المنطقة إلى الشرق.

وعبر الصحفي فريديريك شناتيرير عن اعتقاده أن “العقوبات المعادية لروسية أظهرت بوضوح أنه لا يجوز الاعتماد على الشركاء الغربيين، إذ أن واشنطن لا تهتم بالإمدادات إلى السوق العالمية وتصريحاتها حول الديمقراطية وحقوق الإنسان لا تغير شيئا. ولا يثير الدهشة أن محاولات إجبار البلدان على الانضمام إلى الكتلة المعادية لروسيا والمعادية للصين فشلت في نهاية المطاف”.

وذكر الصحفي أن زعماء أمريكا اللاتينية أعلنوا على الفور الحياد فيما يتعلق بالعملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا وأدانوا هجمات الدول الغربية على روسيا.

وأضاف: “ما هو الأكثر أهمية هو أن الدول العملاقة الاقتصادية مثل البرازيل والأرجنتين، وسعت في العام الجاري اتصالاتها التجارية مع روسيا بالرغم من العقوبات. وبالنسبة لبوينس أيرس يمكن أن يصبح الانضمام إلى منظمة بريكس خطوة مقبلة لتعاونها مع موسكو وبكين. ويظهر ذلك أن الغرب يفقد نفوذه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: