محكمة فرجينيا : محاكمة حفتر بتهمة قتل المدنيين بطرابلس

محكمة أمريكية قضت بقبول دعوى تتهم اللواء  خليفة حفتر بارتكاب جرائم حرب في ليبيا، واصفين القرار بأنه “انتصار للعدالة”.
وأكد المحامون خلال مؤتمر صحفي، اليوم السبت، أن المحكمة الواقعة في ولاية فرجينيا رفضت طلب دفاع حفتر تجميد القضية، ما أدى إلى انسحاب المحامين المكلفين بالدفاع عنه.
وأوضح المحامون أن القاضية الأمريكية أقرت بمسؤولية حفتر عن الجرائم المنسوبة له في القضية المدنية التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب في ليبيا.
وأضافوا أن قرار المحكمة اليوم يعني أن جرائم حرب وقعت في ليبيا، يتحمل حفتر مسؤوليتها وأكد المحامون خلال المؤتمر الصحفي أنهم سيضغطون لنقل الدعاوى من المحاكم المدنية إلى الجنائية باعتبار أن حفتر يحمل الجنسية الأمريكية، مشيرين إلى أن المرحلة المقبلة ستتعلق بتقييم الأضرار وتحديد التعويضات لأسر الضحايا.
وطالب رئيس التحالف الليبي الأمريكي عصام عميش الإدارة الأمريكية باتخاذ موقف قوي ضد من يرتكب جرائم حرب خاصة لو كان يحمل الجنسية الأمريكية.
وكانت عائلات ليبية رفعت دعوى قضائية ضد حفتر أمام محاكم في ولاية فرجينيا، بتهمة شن قواته هجمات أدت إلى مقتل 6 من أفراد تلك العائلات، وطالبت الدعوى بتعويض مالي يصل قيمته إلى مليار دولار.
وفي أغسطس/آب 2020، رفع المحامي الأمريكي من أصل فلسطيني أكرم أبو شرارة دعوى أمام النائب العام في المحكمة الجنائية الدولية، طالب فيها بمحاكمة حفتر والتحقق من ارتكابه جرائم حرب، خصوصًا بعد اكتشاف مقابر جماعية في ليبيا. وفي أبريل 2019، كما اكدت حكمة الجنائية الدولية إنها لن تتهاون في مقاضاة الأفراد المتهمين بجرائم حرب بسبب الهجوم الذي شنته قوات حفتر على العاصمة الليبية طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: